العلاقات الخارجية تعقد ورشة تعريفية ببرنامج اراسموس بلس الأوروبي

العلاقات الخارجية تعقد ورشة تعريفية ببرنامج اراسموس بلس الأوروبي

عقدت العلاقات الخارجية في الجامعة الإسلامية بغزة ورشة تعريفية ببرنامج اراسموس بلس الأوروبي والتوجهات الجديدة للتقدم بمقترحات مشاريع للدورة الحالية من البرنامج، وذلك بحضور الدكتور سامي شعث-نائب عميد العلاقات الخارجية- والمهندسة أماني المقادمة -رئيس قسم العلاقات الخارجية، ولفيف من المهتمين بالبرنامج من مختلف عمادات وكليات الجامعة.

من جانبه، رحب الدكتور شعث بالحضور شاكراً لهم اهتمامهم بمثل هذه المشاريع لما لها من فوائد جمّة تصب في مصلحة الجامعة، والأفراد العاملين في المشروع، وتزويد الكليات بالمختبرات والتقنيات اللازمة لها، ملخصاً توجهات الجامعة الجديدة في التقدم لهذا البرنامج بمحاوره المختلفة. وأكّد الدكتور شعث على ضرورة التنسيق مع كافة الجهات المختصة وذات العلاقة مع مجال فكرة المشروع.

بدورها، قدمت المهندسة المقادمة عرضاً عن أهم محاور وسمات برنامج اراسموس بلس والذي يركز على احتياجات وأولويات دول العالم الثالث، وأكدت أن البرنامج يهدف إلى دعم أهمية وجودة وتحديث واستجابة مؤسسات التعليم العالي من أجل الانتعاش الاجتماعي والاقتصادي والنمو والازدهار، بالإضافة إلى التفاعل مع الاتجاهات الحديثة وخاصة العولمة الاقتصادية. مؤكدة على أهم أولويات منطقة جنوب حوض البحر المتوسط بما يشمل السلام والأمن، ريادة الأعمال الرقمية، الطاقة والبيئة وغيرها من المجالات.

وعرًجت المهندسة المقادمة على أهم أنواع المشاريع من حيث المناطق الجغرافية لشراكات المشروع، بالإضافة إلى استعراضها لبعض المشاريع الممولة من نفس البرنامج في دعوته الماضية. هذا وتطرّقت إلى الحديث عن تصنيفات وأنواع الفروع الثلاثة ضمن محور بناء القدرات في مجال التعليم العالي والمتمثلة في تعزيز الوصول إلى التعاون في التعليم العالي (Fostering access to cooperation in Higher Education) والذي يستهدف الجامعات ذات الشراكات الجديدة في البرنامج، والشراكات من أجل التحول (Partnerships for transformation) ومشاريع الإصلاح الهيكلي (Structural Reform projects) التي تهدف الى تعزيز أنظمة التعليم العالي الشاملة وزيادة قدرات هيئات التعليم العالي.

وأكدت المهندسة المقادمة على ضرورة تقديم مشاريع نوعية بعيدة عن النمطية والتكرار، بالإضافة إلى حثها على المشاركة الفعالة في محور بناء القدرات في مجال التعليم والتدريب المهني ومحور بناء القدرات في مجال الشباب. وفي نهاية الورشة، تم فتح المجال أمام الحضور للاستفسار والإجابة عن استفساراتهم.