افتتاح مشروع"تهيئة خريجي كلية الهندسة لمواكبة احتياج سوق العمل في مجال الطاقةوالمدن الذكية" في الجامعة

  • 12.12.2018

افتتح مركز الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة في الجامعة الإسلامية بالشراكة مع مصلحة مياه بلديات الساحل وشركة  اوريدو -  الوطنية موبايل، وشركة ميجا باور، مشروع "تهيئة خريجي كلية الهندسة لمواكبة احتياج سوق العمل في مجال الطاقة والمدن الذكية"  بتمويل من البنك الدولي من خلال صندوق تطوير الجودة بوزارة التربية والتعليم.

 وانعقدت الورشة الافتتاحية للمشروع في قاعة اجتماعات كلية الهندسة بحضور الأستاذ الدكتور عبد الكريم محسن- عميد كلية الهندسة، والأستاذ الدكتور أحمد محيسن -عميد الشئون الخارجية، والأستاذ الدكتور محمد عبد العاطي- مدير المشروع، وممثلو الشركاء، وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية بقسمي هندسة الحاسوب والهندسة الكهربائية.


بدوره، أكد الأستاذ الدكتور محسن على أهمية المشروع في تعزيز الشراكة بين الجامعة الإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني لخدمة الطلبة والمجتمع الفلسطيني، ومشيراً إلى أن كلية الهندسة شاركت في العديد من المؤتمرات العلمية، والبرامج الدولية التي أسهمت في تطوير البرامج الأكاديمية وتحسين جودة ونوعية التدريس في كلية الهندسة، ونوه الأستاذ الدكتور محسن حرص الكلية على تخريج مهندسين متميزين قادرين على خدمة المجتمع في جميع الأصعدة.


 وأشار الأستاذ الدكتور عبد العاطي  إلى أن المشروع يهدف إلى الارتقاء بمستوى مهارات ومعارف طلبة وخريجي كلية الهندسة من خلال إكسابهم المهارات اللازمة للانخراط في سوق العمل في مجال الطاقة والمدن الذكية، وأضاف أنه خلال المشروع سيتم تطوير مساقات اختيارية نوعية لزيادة المجال التطبيقي في الخطط الدراسية للطلبة، بالإضافة إلى تطوير مختبرات ومرافق الكلية وتدريب الطلبة في مجلات تقنية وريادية مميزة ودعا الجميع إلى تضافر الجهود من أجل إنجاح المشروع، وتشجيع الطلبة على الاستفادة من أنشطة المشروع المختلفة.