سعادة السفير التركي غورجان تورك أوغلو يقدر نوعية المشاريع والبرامج التي تحتضنها الجامعة الإسلامية

  • 12.20.2017

قدر سعادة السفير التركي لدى فلسطين غورجان تورك أوغلو نوعية المشاريع والبرامج التي تحتضنها الجامعة الإسلامية بغزة، ونوه إلى صدق وعمق المعلومات التي تقدمها الجامعة الإسلامية لشركائها وللجهات المعنية بها، وعبر سعادة السفير أوغلو عن سعادته بالتعاون وتقديم الخدمات التي تدعم المسيرة التعليمية في فلسطين.

وأبدى سعادة السفير التركي أوغلو استعداده للمزيد من التعاون المشترك مع الجامعة الإسلامية، مشيراً إلى السمعة الطيبة التي تحظى بها في المجتمع التركي على المستوى الرسمي والمؤسساتي.


وكان سعادة السفير أوغلو قد وصل قطاع غزة يرافقه وفقد تركي من وزارة الصحة التركية ومؤسسة تيكا على رأسه الدكتور سلامي كليك- مدير عام المديرية العامة للعلاقات الخارجية والإتحاد الأوروبي، وكان في استقبال الوفد من الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة، والدكتور محمد العكلوك- نائب رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء من مجلسي الأمناء والجامعة.

وجاءت الزيارة بهدف الإطلاع على مشروع تشغيل مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني، إلى جانب تعزيز الترابط والتواصل بين الشعبين التركي والفلسطيني في المجالات التي تخدم المجتمع الفلسطيني.

من جانبه، ثمن الأستاذ الدكتور فرحات البصمات الواضحة لتركيا في الجامعة الإسلامية في إشارة منه إلى مشروع إرادة للتأهيل والتدريب المهني لمصابي حرب غزة وذوي الإعاقة، والمستشفى الجامعي "مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني"، وقدر عمق العلاقة بين الشعبين التركي والفلسطيني.


وأطلع الأستاذ الدكتور فرحات الوفد الزائر على شبكة العلاقات الواسعة التي تربط الجامعة بالكثير من المؤسسات داخل فلسطين وخارجها، مشيراً إلى مراحل التطور الأكاديمي والعمراني والبحثي للجامعة الإسلامية.

وتجول سعادة السفير أوغلو والوفد المرافق له خلال زيارته للجامعة في متحف الجامعة، وبرنامج الصم، ومشروع إرادة، ومستشفى الصداقة التركي الفلسطيني.